رياضات أخرى

موسم العصبة الماسية ينطلق وسط إجراءات مشددة

وكالات

تنطلق العصبة الماسية لألعاب القوى، اليوم الجمعة، في إمارة موناكو المتوسطية في ظل بروتوكول صحي صارم، بعد تعليق منافساته لأشهر طويلة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ودعت الامارة ما لا يقل عن 13 بطلا عالميا، للمشاركة في الحدث المنتظر، على غرار نوا لايلز، أرمان دوبلانتيس، كارستن وارهولم، يوليمار روخاس، سيفان حسن وغرانت هولواي…

وتشكل الجولة الاولى المقررة على ملعب “لويس الثاني”، نقطة الانطلاق لموسم متعثر بسبب فيروس “كوفيد-19”.

وكان من المفترض أن يعطي لقاء الدوحة إشارة انطلاق العصبة الماسية لهذا الموسم في 17 أبريل الماضي، لكن الفيروس حال دون ذلك بعدما تسبب بتعليق النشاطات الرياضية حول العالم.

وبحسب الروزنامة المعد لة، تفتتح العصبة الماسية الجمعة بلقاء موناكو، على أن تتبعه لقاءات سطوكهولم (23 غشت)، بروكسل (4 شتنبر)، روما/نابولي (17 منه)، الدوحة (25 شتنبر عوضا عن 9 أكتوبر)، وصولا الى اللقاء الختامي الذي ستستضيفه الصين في 17 أكتوبر في مدينة لم تحدد بعد.

ويبدو الرياضيون المشاركون متعطشين للعودة الى المنافسات في ظل تأجيل الالعاب الاولمبية الى صيف 2021، الغاء بطولة أوروبا وست مراحل من أصل 15 في العصبة الماسية.

وخرج من روزنامة هذا الموسم للعصبة الماسية لقاءا أوسلو وزيوريخ على صعيد التنافس الرسمي، واكتفى المنظمون بتنافس استعراضي عن بعد بين الرياضيين تماشيا مع الشروط الصحية المفروضة من قبل السلطات.

ويتعين على كل عداء ابراز نتيجة سلبية لاختبار “كوفيد-19” اجراه قبل 72 ساعة على ابعد تقدير من مشاركته في المنافسات.

وحددت سعة الملعب بخمسة الاف متفرج مدعمين بالكمامات من اصل السعة الاجمالية البالغة 16 الف متفرج.


زر الذهاب إلى الأعلى