رياضات أخرى

خسارة ماكغريغور تثير سخرية رواد مواقع التواصل الإجتماعي

وكالات

لم يظهر رواد مواقع التواصل الإجتماعي أي رحمة من خلال تعليقاتهم وتهكمهم الذي استهدف المقاتل الإيرلندي، كونور ماكغريغور، عقب هزيمته أمام الأمريكي داستن بوارييه بالنزال الثأري، يوم الأحد الماضي.

ولم يكن الأمر مفاجئا في تعرض ماكغريغور للسخرية، وهو الذي عرف بأسلوبه التهكمي والحديث عن خصومه بطريقة مسيئة ووصفهم بالقمامة.

لذا لم يكن غريبا أن يخرج كارهو المقاتل الإيرلندي إلى العلن عندما خسر في الجولة الثانية بالضربة الفنية القاضية أمام الأمريكي بوارييه، في نزالهما بأبوظبي ضمن دورة UFC 257 للفنون القتالية المختلطة، ما دفع العديد من المغردين على “تويتر” لاقتناص الفرصة وإثارة ضحك المتابعين.

إذ قام أحدهم بربط صور ماكغريغور وهو مغمى عليه في حلبة النزال، بصورة ساخرة (ميم) للسيناتور الأمريكي المسن، بيرني ساندرز، في حفل تنصيب الرئيس جو بايدن، للسخرية من المقاتل الإيرلندي الذي تعرض لأول خسارة بالضربة القاضية خلال مسيرته في MMA، مرفقة بالتعليق الشهير:”لم يهزم الإنترنت”.

فيما سأل آخر، “كيف سيعود كونور ماكغريغور من كل هذا؟ لا يمكن للمال حذف هذه الميمات(الصور) يا رجل”.

وتوالت الصور والتعليقات الساخرة بحق المقاتل الذي مني بالهزيمة الخامسة في 27 نزالا، خلال مسيرته.

وكان ماكغريغور، البالغ 32 عاما، بطل “UFC” في وزنين مختلفين، قد أسقط سابقا بوارييه بالضربة القاضية في الجولة الأولى من النزال الأول الذي جمعهما في سبتمبر 2014.


زر الذهاب إلى الأعلى