رياضات أخرى

ضربة قاضية تنهي حياة ملاكم مغربي

أنهت ضربة قاضية حياة الملاكم المغربي القاطن إسبانيا، صلاح الدين بن حبيبي، أمس الجمعة، في مباراة تدريبية خاضها بمركز ليردا بجهة تاراغونا.

وحسب صحيفة “Daily life” على غرار عدة تقارير صحافية أخرى، فإن الملاكم الشابي كان يخوض نزالا تدريبيا بمركز ليريدا، ليتلقى لكمة قوية على مستوى أفقدت الوعي ثم لفظ بعدها أنفاسه رغم محاولات الأطباء لإنقاذه.

وتابع المصدر أن صاحب الـ19 سنة المنحدر من قلعة السراغنة، هاجر إلى إسبانيا وتم إيواؤه في أحد ملاجئ القاصرين بإسبانيا، ولتمتعه بمهارات جيدة في الملاكمة، انضم لمركز ليديا، ليشق طريقه الرياضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن جثمان صلاح الدين ما زال عالقا في إسبانيا، بسبب التوتر الأخير بين المغرب ولد الضفة الأخرى، إضافة إلى عدم امتلاك عائلة الراحل تأمين استلام جثمانه لدفنه في المغرب، بسبب عدم توفر صلاح الدين لكامل أوراقه القانونية قيد حياته، ما يضع فريقه هو الآخر في مأزق.


زر الذهاب إلى الأعلى