إيرانية تنتحر بعد منعها من دخول ملعب لكرة القدم

لوسيت انفو سبور - منصف أيت الصغير

أقدمت مشجعة إيرانية على إدرام النار في نفسها، عقب محاكمتها بسببجخول ملعب لكرة القدم هي متنكرة في زي رجل، معارضة القانون السائر في البلاد والقاضي بمنع ولوج السيدات إلى الملاعب.

وحسب إذاعة “bbc” البريطانية، فإن المشجعة التي باتت تُشتهر بمواقع التواصل الاجتماعي بـ”الفتاة الزرقاء”، لم تتقبل العقوبة التي فرضت عليها بسبب دخولها الملعب، لتقوم بإضرام النار في جسدها وتضع حدا لحياته.

وتفاعل الإيرانيون مع ردة فعل الفتاة التي لم ترضى بردها عن مساندة فريقها، استقلال طهران، مطالبين بإعادة النظر في قوانين تجريم ولوج السيدات لملاعب كرة القدم.

وكانت الفتاة المسماة “سحر خدياري” قد تنكرت بزي رجل وحاول دخول مباراة  شهر مارس الماضي، تمت محاكمتها وجرى إطلاق سراحها بعد سجنها مدة ثلاثة أيام، وخلال الشهر الداري تبين أن قضيها تأجلت فقط، وعند سماعها من شخص ما أنه حكم عليها بالسجن مدة تتراوح بين 6 أشهر وسنتين، خرجت من المحكمة وأشعلت النار في جسدها لتغادر الحياة إثر تعرضها لحروق بالغة الخطورة.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

المواقف السياسية في الملاعب الرياضية.. تهديد لمبادئ اللعب النظيف؟

المواقف السياسية في الملاعب الرياضية.. تهديد لمبادئ اللعب النظيف؟