حجرة طائشة تصيب مشجع لحسنية أكادير وتضعه بين الحياة والموت

لوسيت انفو سبور - منصف أيت الصغير

تعرض مشجع لنادي حسنية أكادير لإصابة على مستوى الرأس، بواسطة حجرة طائشة طرحته أرضا، على هامش اللقاء الذي جمع فريقه يوم الأحد الماضي، بنادي المغرب التطواني، بنصف نهائي كأس العرش.

وأصابت الحجرة المشجع البالغ 18 سنة، أفقدته الوعي قبل أن يتم نقله إلى المستشفى الجامعي بمراكش، وخضوعه لعملية جراحية.

وما زالت وضعية الشاب الصحية متدهورة، إذ لم يتعدى مرحلة الخطر، في انتظار خضوعه لعملية جراحية أخرى لإنقاذ حياته.

يذكر أن حسنية أكادير عبر إلى نهائي كأس العرض، عقب انتصاره على المغرب التطواني بثلاثة أهداف دون رد، في اللقاء الذي جمعهما على أرضية ملعب مراكش الكبير.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

حسنية أكادير يقسو على رجاء بني ملال بثلاثية

حسنية أكادير يقسو على رجاء بني ملال بثلاثية