الجمهور

إلتراس “عسكري” تدعو لمحاسبة المسؤولين عن سوء أرضية مركب الأمير مولاي عبد الله

طلب فصيل “عسكري” المساند لنادي الجيش الملكي، فتح تحقيق عاجل وجاد بأن الحالة السيئة التي باتت عليها أرضية ملعب مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

وعبرت إلتراس “عسكري” عن استيائه من إهمال أرضية المركب، وذلك في بيان رسمي على صفحته الخاصة بـ”الفايسبوك” والتي جاء فيها: ” بناءا على البيان السابق الذي أصدرته المجموعة، و مع استمرار التزام إدارة النادي بالحجر نتيجة إصابتها بالعدوى مع تفعيل ‘وضعية الطيران’، وسيرا على درب الوفاء لأعرافها و تقاليدها اختارت مكونات الإدارة بالصمت و التغاضي عن القضية التي تشغل الجماهير العسكرية و الرأي العام الوطني في الآونة الأخيرة المتمثلة في الحالة الكارثية التي ظهرت عليها أرضية المجمع الرياضي مولاي عبد الله، و في غياب أي رد أو تصريح رسمي من مختلف الجهات المسؤولة عن المركب الرياضي أو من طرف من لهم الصفة و الصلاحية للدفاع عن حقوق النادي في هكذا مواقف و أحداث”.

وتابع الفصيل: “مجموعة أولتراس عسكري الرباط و انطلاقا من قناعتنا الراسخة للدفاع عن مصالح الفريق، نعلن أن مطالبتنا بفتح تحقيق عاجل و جاد يحدد المسؤوليات و المسؤولين عن هذه الكارثة و الاستهتار المتجاوز للمال العمومي، كما نشدد على ربط المسؤولية بالمحاسبة في حق كل طرف أو جهة ساهم من بعيد أو قريب في هذه المهزلة، بداية بوزارة الشباب و الرياضة، إدارة المركب الرياضي و أخيرا إدارة نادي الجيش الملكي”.

وكان أنصار الجيش الملكي إلى جانب المهتمين بشأن كرة القدم في البلاد، قد عبروا عن استيائه من الحالة التي باتت عليها أرضية مركب الأمير مولاي عبد الله، خاصة وأن الأخير سيستقطب أنظار باستضافته لنهائيي الكونفدرالية الإفريقية وكأس محمد السادس للأندية الأبطال.


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق