الجمهور

غضب جماهير الوداد يقرب المترجي من مغادرة أسوار النادي

بات زهير المترجي لاعب فريق الوداد الرياضي، قريبا من مغادرة أسوار القلعة الحمراء، وذلك بعد الغضب الكبير الذي طال اللاعب من قبل جماهير الفريق الأحمر، وذلك عقب التصرف الذي قام به اللاعب بعد نهاية مبارة الوداد أمام ضيفه الدفاع الحسني الجديدي، شهر فبراير الماضي.

وتعود قصة الخلاف بين المترجي وجماهير الوداد، لمباراة الفريق الأحمر أمام فريق الدفاع الحسني الجديدي، والتي انتهت بخسارة الفريق الأحمر بهدف نظيف في ملعبه وأمام جماهيره، وهو الأمر الذي دفع الجماهير الحمراء لابداء غضبها على مردود اللاعبين وخاصة المترجي، الذي ظهر بوجه شاهب خلال تلك المبارة، ولم يتقبل انتقاد الجماهير، وقام بخلع قميصه معبرا عن غضبه.

ولم يمر ذلك التصرف الذي قام به المترجي، مرور الكرام على جماهير الوداد الرياضي، والتي طالبت بتوقيع أقصى العقوبات على اللاعب بعد تصرفه الذي أهان من خلاله قميص الفريق، وهو الأمر الذي لم تتأخر فيه الإدارة وتم انزال اللاعب لفريق الأمر، لتتطور الأمور مرة أخرى ويدخل اللاعب في خلاف مع الإدارة بعد هذ القرار.

وبالرغم من اعتذاره للجمهور الودادي، إلا أن طلب اللاعب قوبل بالرفض من الجماهير الحمراء، التي لم تتقبل تصرف اللاعب واعتبرته عدم احترام لقميص الفريق وتاريخه وجمهوره، ليواصل المترجي غيابه عن الفريق.

وفي الوقت الذي ظن الجميع أن رحلة المترجي مع الوداد قد وصلت لمحطتها الأخيرة، عاد اللاعب للظهور بقميص فريق الوداد الرياضي، بعد غياب طويل عن آخر ظهور له، ليعود الخلاف بينه وبين جماهير فريقه للظهور من جديد، حيث خرجت الالترا المساندة للوداد بلاغ، ناري ترفض من خلاله أي تهاون أو تسامح لأي لاعب لم يحترم قميص الفريق، رافضة فكرة عودة للاعب لحمل قميص الفريق.

وبين كل هذه الخلافات والمناوشات بين اللاعب وجماهير فريقه، أبدت بعض الأندية رغبتها في التعاقد مع المترجي، وذلك باستغلال علاقة اللاعب المتوترة بالجماهير، الأخيرة التي تضغط من أجل رحيل اللاعب، وهو الأمر الذي قد ترضخ له إدارة الوداد في الميركاتو المقبل.

ويحضى المترجي باهتمام عدد من الأندية الوطنية، على غرار شباب المحمدية والجيش الملكي، الفريقين الذين يراقبان مصير اللاعب مع الوداد، من أجل الدخول في مفاوضات معه من أجل ضمه، في انتظار الحسم في مصير اللاعب مع الفريق، وهل سيقبل جمهور الوداد اعتذار اللاعب، ويقبل استمراره مع الفريق أم سيواصل جمهور الوداد رفضه للاعب؟.


زر الذهاب إلى الأعلى