الجمهور

جمعيات رجاوية تهاجم المكتب المسير وتطالب بالدفاع على مصالح الفريق

عبرت جمعيتي الضمير الأخضر وجمعية الأوفياء الخضر، المساندتين لفريق الرجاء الرياضي، عن غضبهما من المؤامرات التي تحاك ضد الفريق لأخضر في الكواليس، وذلك من أجل عرقلة مسيرة الفريق نحو التتويج بلقب البطولة الاحترافية.

وخرجت الجمعيتين ببلاغين منفصلين، تهاجم من خلالها بعد الجهات إضافة إلى انتقادها للمكتب المسير للفريق الأخضر، لطريقة تعامله مع هذه الحملة الممنهجة التي يتعرض لها الفريق، خلال بطولة هذا الموسم.

وجاء رد فعل الجمعيات الرجاوية، بعد التأجيل الثالث لمباراة الفريق أمام فريق سريع وادي زم، وذلك بعد تأكد إصابة 8 أفراد من الفريق الوادزامي بفيروس كورونا.

وفي هذا الصدد قال بيان جمعية الضمير الأخضر: “كل هذا نفهمه لأنه أصبح لعبة قذرة مفضوحة ويدخل في إطار حيل ومؤامرات وكواليس من يسعون لفرملة الرجاء حتى ولو كان ذلك على حساب القانون. ما لا نفهمه هو كيف يتلاعب هؤلاء بحقوق الرجاء وكيف يبقى رئيس الرجاء ومكتبه المديري في وضع المحايدين وكأن الأمر لا يعني فريقا هم المخولون قانونا للدفاع عنه وردع من يهدف لتخريبه”.

من جانبه قال بلاغ جمعية الأوفياء الخضر: “فلا شك أن هناك من يزعجه و يقض مضجعه نجاح نادي الشعب و حصده للألقاب هذا الموسم، فبدأ بالضرب تحت الحزام و استعمال الأسلحة المشروعة و غير المشروعة لزعزعة استقرار الرجاء و عرقلة مسيرته الناجحة لحد الساعة. فبعد المجازر التحكيمية الفاضحة التي استهدفت الرجاء دون غيره (رغم حضور تقنية الفار) و كذلك شطحات البرمجة العشوائية حيت تتم برمجة مقابلة ليتم تأجيلها على بعد ساعات من انطلاقتها و آخرها مباراة سريع واد زم التي ستتأجل للمرة الثانية مما يؤثر سلبا على تركيز اللاعبين و الطاقم التقني. و لتظهر مؤخراً تسريبات لعقود لاعبين وقعوا عقود مبدئية رفقة الرجاء..فماذا بعد”.

وفيما يلي بلاغ كل من جمعية الضمير الأخضر، والأوفياء الخضر:

النسر يحلق عاليا ولا يخفي رأسه كالنعامة.لرئيس ومكتب الرجاء نقول..تسيير الرجاء ليس فقط الصورة التي يعطيها لصاحبه…

Publiée par ‎Conscience verte sportive الضمير الأخضر الرياضي‎ sur Mercredi 9 septembre 2020

 

 

 

تتوالى الضربات و تتوالى اللكمات و الرجاء قريب من السقوط بالضرية القاضية..حرب شرسة تلك التي يتعرض لها نادي الرجاء…

Publiée par ‎جمعية الأوفياء الخضر _الصفحة الرسمية‎ sur Mardi 8 septembre 2020


زر الذهاب إلى الأعلى