الجمهورمنافسات قارية

بعد تغيير طاقم “الفار”.. رجاويون متخوفون من تكرار فضيحة “رادس” بمصر

تسببت إصابة طاقم “الفار” الخاص بلقاء الرجاء والزمالك المصري، في تخوف أنصار الفريق الأخضر، خاصة وأن النادي سبق له وأن تضرر في مباراة الذهاب، والكرة الإفريقية باتت تعيش على فضائح جمة، بسبب التحكيم الذي يقصي حظوظ فريق على حساب آخر.

وعقب انتشار خبر إصابة عضوين بفيروس “كورونا”، انتاب التخوف جمهور الرجاء الذي عبر عن استيائه من إمكانية تعويض المصابين بفردين مصريين، ما قد يبطل نزاهة حكام تقنية “الفار”.

واستحضر المتابعون والأنصار الفضائح التحكيمي التي تسبب في إسقاط أندية مغربية، وعلى رأسها فضيحة “رادس” في نهائي النسخة الماضية من أبطال إفريقيا، التي كان سببها “الفار”، حارما الوداد الرياضي من هدف صحيح تم رفضه بقرار من حكم الساحة دون أن يرجع للتقنية التي كانت معطلة، على حد تعبير مسؤولي الملعب.

وبدوره، تضرر نادي الرجاء الرياضي في ذهاب نصف النهائي من القرارات التحكيمية التي حرمت الرجاء من ركلة جزاء واحدة صحيحة على الأقل، مؤثرة على نتيجة المباراة.


زر الذهاب إلى الأعلى