الجمهور

“بريغاد وجدة” يحذر المكتب المسير من رحيل ركائز الفريق

أعرب فصيل “بريغاد وجدة” عن استيائه الكبير من الأنباء الأخيرة الخاصة بتسريح ركائز الفريق في الانتقالات الصيفية الحالية، مهددا برفع مطلب الإقالة في وجه رئيس الفريق، محمد هوار، إن رحل النجوم.

وحذر الفصيل المكتب المسير للفريق من خسارة اللاعبين المهمين في الفريق، مؤكدين أن رحيلهم سيدفعهم للخروج إلى الشارع والمطالبة بإقالة جماعية من رئيس الفريق إلى باقي الأعضاء.

وجاء في البيان: ” التزمت المجموعة الصمت طيلة هاته الفترة و آمنت بالمشروع الذي تم تقديمه بالرغم مما يشوبه من أخطاء، و بالرغم من ان نتائجه على المدى البعيد وهذا لكي لا نكون ممن يصطادون في الماء العاكر او من المشوشين. فعند التدقيق في تعاقدات الفريق لحد الساعة نجد أنفسنا متحفظين عليها، وهذا راجع أولاً الى ان جل الأسماء كانت في عطالة قبل الإلتحاق بالفريق”.

وتابعت الـ”أولتراس”: ” بعد كل هذا و ذاك نتفاجئ بأخبار من المعسكر (المغلق) تفيد بأن بعضاً من ركائز الفريق في طريقها الى الرحيل ،فإن كان مايروج صحيحا و تم التخلي عنهم فإننا نعلن الاستعداد للعودة الى الشارع من اجل مطلب واحد هو رحيلكم و مغادرتكم للفريق من الرئيس الى آخر عضو بالمكتب المسير”.

وواصل: ” هل تم اعتبار صمتنا خوفاً أم أننا نجهل مايقع خلف الكواليس؟ لماذا تم بيع الوهم لساكنة المدينة التي استبشرت خيراً بمشروعكم ووعودكم ؟ لذلك فهذا البيان هو بمثابة إنذار و قد أعذر من أنذر فبريغاد وجدة لن تتوانى ولو للحظة في الدفاع عن الفريق ومصالحه فنحن لا نقدس الأشخاص”.

ويأتي بلاغ “بريغاد وجدة” بعد خروج الفريق الأخير، الذي أكد فيه توصله بعرضين رسميين لكل من جمال حركاس وإسماعيل خافي، وهو في صدد دراستهما.


زر الذهاب إلى الأعلى