الجمهور

“سيمبري بالوما” يصعد في وجه لكحل ويرفض عودته للفريق الأول

رفض الفصيل المناصر لنادي المغرب التطواني، “سيمبري بالوما” عودة اللاعب أيوب لكحل للفريق الأول، داعين المكتب المسير للفريق إلى عدم اعتماده، بعدما كان في طريقه للانتقال إلى الوداد الرياضي في الميركاتو الصيفي المنصرم.

ووضعت “الالتراس” بلاغا موجها للكحل والمكتب المسير للفريق “التطواني”، جاء فيه: ” وبطريقة واضحة لا لبس فيها فلم يعرف عنّا التجمل والنفاق ولم نكن من أهله، لذا نوجه رسالة واضحٌ مفادها للاعب المعني (أ.ل) ولكافة مكونات الفريق أننا لا نقبل المساومة بين شعار النادي وعراقته وبين سفيه ذَليلٍ ظليل، لأننا لحد الآن لم ننسى تلك الإهانات الموجهة من طرفه لشعار النادي واسمه، ولم نتجاوزها بل تتبعنا كل خطوة للمعني إلى أن عاد لبوابات النادي ناسيا ما كان به يجهر”.

وتابع الفصيل: ” عصارة الكلام هاته تجرعها وانتشى …أولاً: الأتلتي فوق الكل، ثانياً: تُعلم المجموعة كافة الجماهير التطاونية والمكتب المسير للنادي أننا لن نقبل أن يحمل اللاعب (أ.ل) قميص النادي الأساسي ولا أن يحوم في محيطه، ثالثاً: تقترح المجموعة أكثر الحلول المنطقية وهي إما تسريحه أو إعادة تكوينه تكويناً يشرّف مدرسة النادي فلن نستمر بالسكوت وقبول أن تحسب مثل هذه النماذج على مدرسة المغرب التطواني، رابعاً: نحمّل إدارة النادي المسؤولية الكاملة عن تبعات اقحام اللاعب ضمن الفريق الأول، نعلمكم أنكم ستكونون أول من يتعرض للمحاسبة”.

وختم “سيمبري بالوما” بلاغه بـ: ” وفي النهاية، في حين استمرار هذه المهزلة الانضباطية داخل أسوار النادي ولو من طرف لاعبين أو أطر آخرين، ننذركم أننا لن نتهاون أو ننتظر بل سنخرج لمحاسبة إدارة الفريق مباشرة، فهي المسؤولة عن ضبط اللاعبين وتأديبهم في حين الضرر بصورة النادي.


زر الذهاب إلى الأعلى