الجمهور

“الكورفا سود” تُوجه إنذارها الأخير لمسؤولي الرجاء

أنذر أنصار فريق الرجاء الرياضي، “الكورفا سود”، المكتب المسير للفريق الأخضر، في ظل عدم إبرام الفريق لأي تعاقدات قبل يوم واحد على نهاية الميركاتو الشتوي.

وخرجت “الكورفا سود” ببلاغ مواجه للمكتب المسير  للفريق، جاء فيه: ” بصفتنا الدرع الحامي لعرين النادي؛ سبق وأن تطرقنا لملف الانتدابات بتاريخ 11 نونبر 2020، وبخطاب كان واضحاً ومستهدفا بالأساس الإدارة التقنية، لكنه ظل بدون جدوى ودون أي أثر يذكر. وعلى هذا الأساس أصبح السؤال هنا ملحا وفي الآن نفسه مُضْنٍ؛ أتَمَلُّصٌ هذا من المسؤولية أم احتراف للعبة الخطابات الرنانة؛ لاحتواء غضب الرجاويين؟”

وتابع الأنصار: “ضرورة الانتدابات بمراكز الخصاص؛ كنا ولازلنا نطالب بها، وشدّدنا على الكيف بدل الكم، لن نقبل أي عذر للتهرب من تقوية التركيبة البشرية، فالهدف هو المنافسة على كل الألقاب المتبقية، ضرورة خلق إدارة رياضية وتقنية لتدبير المشروع الرياضي وعدم الوقوع في نفس الأخطاء الحالية مستقبلا، رفضنا المطلق تسريحَ أي لاعب من الركائز حاليا، حرب وكلاء اللاعبين تطرح علامة استفهام كبرى وتساهم بشكل كبير في إفشال عدة صفقات، ونؤكد مرة أخرى أن المدرب والمكتب يتحملان كامل المسؤولية كذلك، وهذا آخر إشعار وإنذار لهما”.

وختم كل من فصيلي “غرين بويز” و”إيغلز” بلاغهما المشترك بـ: ” تحقيق المطالب الحالية عاجلا وليس آجلاً شرط حاسم من شروط إنجاح مشروع دعم النادي والعكس، أي عدم تحقيقها، يعني الرحيل”.


زر الذهاب إلى الأعلى