الجمهور

فصيل “عسكري” يحتج على منع وقفاته ويستدل بمظاهرة جماهير “الرجاء”

احتج فصيل “عسكري” المناصر لنادي الجيش الملكي، على منع تنظيمه لوقفاته، مستدلا بالمظاهرة التي نظمتها جماهير الرجاء الرياضي، يوم الأحد الماضي، أمام معلب الوازيس.

وأعرب الفصيل في بيان رسمي له، عن استيائه من ردع الأجهزة الأمنية لوقفاته الاحتجاجية الخاصة بالتعبير عن سخط الجماهير من المكتب المسير للفريق، مبديين استغرابهم عن سبب منعهم مقابل نجاح الوقفة الاحتجاجية لجماهير الرجاء.

وجاء في بيان إلتراس “عسكري”: ” عندما تنظم الجماهير العسكرية و المجموعة وقفات احتجاجية للتعبير عن سخطها تجاه إدارة النادي، تعلن حالة طوارئ خاصة فتتحرك معها مختلف الأجهزة الأمنية و تنطلق المطاردات و الإعتقالات التعسفية بالإضافة إلى تحرير المحاضر الجماعية مع تلفيق تهم ثقيلة و واهية، دون نسيان الإخوان الذين تعرضوا لعاهات مستديمة بسبب التدخلات الأمنية غير المفهومة وصلت إلى دهس عضو من أعضاء المجموعة بالأمس القريب”.

وتابع: ” قرارات جائرة كانت و ستبقى دائما سببا في استمرار العلاقة المشحونة بين الأمن و المحتجين و سببا في إشعال نار الفتنة بين الجماهير و ساكنة المدن خاصة في ظل استمرار التمييز و غياب المساواة و الضمير المهني و تطبيق القوانين بشكل متكافئ”.


زر الذهاب إلى الأعلى