الجمهور

الغموض يزيد من غضب جماهير الرجاء

مند الوقفة الاحتجاجية الأخيرة لجماهير الرجاء الرياضي، يوم الأحد الماضي، وعشاق النادي تنتظر توضيح العديد من الأمور التي طالبت بها مؤخرا، إلا أنه لازال الغموض يلف مستقبل النادي، باستتناء المدرب جمال السلامي الذي عبر عن رغبته في الرحيل، مباشرة بعد المباراة القادمة بسبب الضغط الكبير لجماهير الرجاء، فيما المطلب الثاني لجماهير الرجاء بخصوص، إستقالة المكتب المسير غير واضح في ضل غياب البديل، رغم أن البعض يروج لبعض الأسماء التي لا نية لها في تسيير الرجاء، ولم تتكلم قط عن الموضوع لا في الاجتماعات الأخيرة مع المنخرطين، ولا مع الرئيس الحالي، مما يطرح علامة استفهام حول هذا الموضوع كيف يتم ترويج أسماء معينة لقيادة الرجاء في هذه المرحلة، وهي لا علم لها ولا رغبة لها ولا تريد التوضيح بخصوص هذا الأمر، وعبرت العديد من جماهير الرجاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن عضبها من بعض الرؤساء السابقين، الذين اختفو بمجرد الحديث عن بديل للمرحلة والإكتفاء بترويج الأخبار الزائفة.

يشار الى أن مكونات النادي طالبت من الرئيس الحالي رشيد الأندلسي الإستمرار حتى نهاية الموسم، في ظل غياب البديل، وتفادي مرحلة الفراغ التي قد تؤدي بالفريق الى ما لا يحمد عقباه، خاصة أن المدرب جمال السلامي سيرحل بعد مباراة يوم الأحد، التي ستجمع الفريق الأخضر ببيراميدز المصري ضمن الجولة الثالثة من كأس الكونفدرالية الإفريقية، بداية من الخامسة زوالا.


زر الذهاب إلى الأعلى