الجمهورتيفيفيديو أنفو

شهادات مؤثرة وتفاصيل مثيرة من أصدقاء المشجع الرجاوي الذي توفي بعد مباراة الرجاء والأهلي -فيديو

استقى موقع “سيت أنفو” شهادات مؤثرة من أصدقاء ومقربي المشجع الرجاوي، مصطفى العريكي، الذي فارق الحياة مساء أمس الأربعاء، بعد مباراة الرجاء الرياضي والأهلي المصري برسم كأس السوبر الإفريقي، والتي عرفت خسارة رفاق أنس الزنيتي بركلات الجزاء الترجيحية.

وكشف أحد أصدقاء الفقيد في تصريحات لموقع “سيت أنفو”، عن تفاصيل مثيرة حول وفاة مصطفى حيث قال: “بعد تسجيل هدف التعادل لفريق الأهلي، لم يتقبل مصطفى ذلك الهدف وأحس بنوع من الضيق في صدره وعند بداية ضربات الجزاء طلب منا إخراجه من المقهى بدعوى عدم قدرته على إكمال المباراة، وعند وصولنا قرب منزله طلب من الأصدقاء أن يصطحبوه للمستشفى وبحكم أن سيارة الإسعاف ستأخذ وقتا كبيرا للمجيء تم نقله إلى المستشفى على متن دراجة نارية رفقة شابين آخرين”.

وأضاف: “عندما وصول مصطفى إلى مستشفى السقاط لم يكن هنالك أي قارورة للأوكسجين بسبب قلته في وقت جائحة كورونا، وبعد ذلك بلحظات فارق الحياة”.

وأردف: “مصطفى محب كبير لفريق الرجاء، وهو يعمل في شركة للنظافة ويبلغ من العمر 38 سنة، كما ترك بعد وفاته طفلتين في مقتبل العمر الكبرى لا يتعدى سنها 6 سنوات، كما أن والدته امرأة مسنة”.

باقي شهادات مقربي وأصدقاء الفقيد تجدونها في هذا الفيديو:



زر الذهاب إلى الأعلى